(`'•.¸(`'•.¸*اأحلى عالم*¸.•'´)¸.•'´ )


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 دراسه تؤكد تاثير الموسيقى على الطفل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sandbal


avatar

انثى
عدد الرسائل : 247
المدينه : القاهره
العمل/الترفيه : الديكور
تاريخ التسجيل : 21/07/2007

مُساهمةموضوع: دراسه تؤكد تاثير الموسيقى على الطفل   الإثنين أغسطس 20, 2007 6:31 pm

Shocked
monkey
في الماضي كان الأطفال يرددون في قاعات الدرس عبارة «الموسيقى غذاء الروح»، في دلالة على تأثير الموسيقى القوي في النفس. ولكن يبدو أنه في الفترة المقبلة سوف يجري تعديل تلك العبارة قليلا لنقول «الموسيقى علاج للروح وللجسد»، فقد توصلت دراسة، حملت عنوان «الموسيقى تساعد على علاج الطفل المصاب بالسرطان»، أجرتها الدكتورة منال محمد علي، الاستاذة في قسم الصولفيج والإيقاع الحركي بكلية التربية الموسيقية في جامعة حلوان في مصر على عدد من الاطفال المصابين بالسرطان في معهد علاج الاورام، إلى التأثير الإيجابي الهائل للموسيقى على تطور أداء جهاز الأطفال المناعي، وبالتالي تزايد مقاومتهم لنمو الخلايا السرطانية.

بدأت الدراسة من دافع بحث كانت الباحثة قد قرأته عن تأثير الموسيقى على الحالة المعنوية للإنسان. وتساءلت «هل يمكن للموسيقي مساعدة الانسان في التغلب على الامراض التي يعاني منها؟».. هكذا بدأت الدكتورة منال حديثها لـ«الشرق الاوسط» وأضافت: «اكتشفت أن الموسيقى تخفف من آلام الطفل مريض السرطان لأنها تغير من حالته النفسية، وقمت بتطبيق نتائج دراستي في معهد الأورام بمصر من خلال عمل اختبار قبلي لمعرفة الخلفية الموسيقية للأطفال المرضى ومدى استعدادهم للتجاوب مع الموسيقى».
وقالت إنها خرجت بنتيجة فحواها أنهم في حاجة شديدة لجرعات موسيقية لإخراجهم من الحالة النفسية التي يعانون منها في البداية. وبدأت ذلك بشكل غير مباشر من خلال الأناشيد والألعاب والقصص الحركية الموسيقية، مثل الأغاني التي تتحدث عن الغذاء المفيد وعلاقته بالشفاء السريع، وعلاقتهم بالأطباء والممرضات المحيطين بهم في المعهد. وهكذا بدأت تترجم كل مشاكل الطفل مريض السرطان وحاولت حلها في شكل موسيقي غنائي هادف. وقالت إنها بعد ذلك شرعت في عمل اختبار «بعدي» فوجدت أن الموسيقى أدت إلى تقوية جهاز المناعة وارتفاع الحالة المعنوية عند أولئك الاطفال الى الحد الذي بدأوا فيه يتناسون الجو المرضي الذى يعيشون فيه، وبدأوا يستجيبون لبعض السلوكيات الحميدة التى حاولت غرسها فيهم من خلال الموسيقى.
وتعتبر هذه المرحلة، بشهادة أساتذة وأطباء معهد الأورام، إحدى المراحل العلاجية المهمة التي يصعب الحصول على نتائجها من خلال الدواء التقليدي.
وقال الدكتور محمد جمال، وكيل معهد الأورام لشؤون البيئة وخدمة المجتمع والجراح في أمراض السرطان، لـ«الشرق الأوسط» معلقا: «الدراسة أكدت نقاطا سبق الحديث عنها من قبل بشكل افتراضي، وهو ما جعلني أتمنى أن تأخذ وزارة الصحة بنتائجها في علاج الاطفال من مرضى السرطان. فعندما يستمع الطفل المريض إلى ألحان موسيقية مفرحة بها حركات تعبيرية تنسيه الى حد ما بعض الآلام التي يعاني منها، كما تزيح عن ذهنه الافكار التي تراوده عن العلاج وفترة المرض الذي يعاني منه بشكل يزرع فيه الأمل بالشفاء والقدرة على إصدار الكلمات بدقة، ما يزيد الحصيلة اللغوية للطفل ويساعد في تنمية الذاكرة وتعويده على المشاركة الجماعية.
وكلها أمور مهمة في علاج الاطفال المرضى بالسرطان لأنه من الامراض المزمنة التي يتطلب علاجها فترات طويلة بدون أن يدرك الطفل الوقت الكافي لتخلصه من تلك الآلام. ولهذا أتمنى أن تحظى تلك الدراسة باهتمام إدارة مراكز ومستشفيات الأورام وإدخال الاستماع الموسيقي ضمن البرنامج العلاجي لأطفال مرضى السرطان، الى جانب تعيين بعض الخريجين من الكليات الموسيقية المتخصصة فى المعهد القومي للأورام وبعض المستشفيات التي تحتاج إلى تغيير الحالة النفسية للمريض.

نقلاً عن جريدة الشرق الاوسط


تحياتي


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3alam.ahlamontada.com
 
دراسه تؤكد تاثير الموسيقى على الطفل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
(`'•.¸(`'•.¸*اأحلى عالم*¸.•'´)¸.•'´ ) :: •·.·´¯`·.·• احلى عالم للأسره •·.·´¯`·.·• :: منتدي الاطفال-
انتقل الى: