(`'•.¸(`'•.¸*اأحلى عالم*¸.•'´)¸.•'´ )


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 (اصعب حب ) الجزء الثالث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sandbal


avatar

انثى
عدد الرسائل : 247
المدينه : القاهره
العمل/الترفيه : الديكور
تاريخ التسجيل : 21/07/2007

مُساهمةموضوع: (اصعب حب ) الجزء الثالث   السبت أغسطس 18, 2007 7:47 pm

monkey
اقددم لكم الجزءالثالث من (اصعب حب) ارجو ان ينال اعجابكم
فتابعونا
]وبعد ما عادت وعد من عند المحامى تملاها مشاعر غريبه عليه ومتضاربه وذهبت لصديقتها وحكت لها ماحدث وذهب الى بيتها وظلت تفكر فى يوسف وهيه لاتعرف سبب لذلك مع انها خافت منه على خطتها على المحامى وادركت بل تاكدة انه من سا يوقف لها لعبتها ومع انه خطر عليها الا انها لم تفكر فى ذلك ولكن فيه هو يوسف ذالك الغريب الذى اقتحمها وشعرت بانه اخترق عقلها وقلبها وكانت بالنسبه له كا الكتاب المفتوح ولااول مره تقابل هذا الرجل الساحر الذى استاثر بها وملك جميع مفاتيحها وادركت ان هنا شىء غريب فيه وانه خطفها ونامت وهيه تفكر فيه وبشعورها بالسعاده من اول ماراته مع جميع مشاكلها وحزنها ولكن كان ظهور يوسف بسمة امل فى ليل حالك الظلام ومرت ايام واختفى المحامى كما توقعت وعد وتاكدة من داخلها ان يوسف وراء الموضوع ولم تهتم المهم ان المحامى انزاح من حياتها وانشغلت بمشاكلها وما هيه فى ومرت ايام وايام وكانت تذكر يوسف من ان لااخر وتشعر براحه وحنان غريب وتقول لنفسها مليش فيه انا مش فاضيه ودى مره واحد شوفته فيها وتنسى بعدها
وبعد فتره تقريبا شهر او اكثر حدث مشكله كبيره جدا مع اصحاب البيت وتعدو عليها وكان لايصلح ان تسكت صعدة الموضوع ووقفت لهم ولكن كانت تحتاج ان يوجد رجال بجانبها وهيه تتحدث مع صديقها الطيب قال لها كلمى يوسف فصعقت من كلامه وقالت له يوسف انا لا اعرفه هيه مره واحدولااعرف له طريق وكيف اطلب منه مساعدة وانا لااعرفه قال لها انه يتسم يالشهامه والرجوله وشعرت بالسعاده وكانه يتكلم عن احد قريب منها وقالت كيف قال كلميه بس انى لن تخسرى شىءقالت كا الغريق يتعلق بقشه اوك هات رقمه وكلمته وهيه لاتتوقع مساعدته لها فهو لايعرفها وفى هذالزمن لااحد يساعد احدا وانه لن يتذكرها اصلا مع ما تكنه له من شعور طيب ولكن هو لانه راقى ورقيق تذكرها بمجرد ما تكلمت معه بدون ان تذكره وقالت له عن موضعها فوافق على الفور وقال انا سوف احضر فى الميعاد المحدد وصدمها رده ولكن ظلت تشك وقالت انه لن يحضر ويتحجج ولكن حضر ووقف بجانبها طوال وجوده فى وسط الناس يملاها شعور بالحب وكانها هيه وهو وحدهم وكانو بدون ان يشعرو قريبين من بعض طول الوقت وهم ان يرحل بعد ما رحل الناس وقفت معه تودعه وكانت تدعابه ببعض الكلمات احنا امتى ها نجوزك ونفرح لمست صدره بيديها وضع هو يده عليا وظلت يدها بين قلبه ويده وتكلما وهيه تشعر بالامان والحنا ن وسحبت يدهاعندم لاحظت واحرجت ولكن ظلت عينيها عليه وهو ايضا وهبط الدرج وفجائه نادها وعد والتفت لها وقالت له من اعماق قلبها ومشاعرها (يا قلب وعد) سكت لحظه وكان الكلمه شعر بها وقال لها ايه ايه جامده اوى دى ضحكت وقالت من كان من القلب دخل القلب ونسى لماذ كان ينادى لها ورحل وهيه يملاها شعورا بالسعاده غير عادىوالامان والاطمانان والراحه وخصوصا بعد ما تاكدة ان اصحاب البيت لن يتجراءو ثانيا عليها ولن يقتربو منها ثم بعد قليل رن الهاتف وكان يوسف على الخط وملاها شعورا بالرضا واخذت تسال نفسها هل ما اشعر به وصل له وتحدثا ولكن يوسف تكلم كثيرا واول شىء سالته للتاكد انت من خربت زواج المحامى ضحك وقال لها بصراحه انا كنت متاكد لما شوفتك انك تلعبين او تفعلى شىء وهو صديقى وضحكت وحكت له الحكايه وهو ايضا كلمها فى ادق خصوصياته ولكن لم تكن تعرف شىء عن عمله او اهله بالتفاصيل كل ما تعرفه انه مهندس وقريب الطيب مش اكتر وظلت كثير لاتعرف وانهو المكالمه بعد اعتراف منها ومنه بالاعجاب واتفقاعلى ان يكملا مشورهما معا لانهم يفهمون بعضهم البعض ويشعلرون ببعض ويميلون لبعض وانتهت المكالمه وذهب على وعد ان يتحدثا فى الصباح ولكن جاء الصباح وصباح وصباح واكثر من صباح ولم يتحدث يوسف وفهمت وعد ان يوسف فاق من حالت النشوى الحسيه التى كانت لديهما وفكر بعقله ووجد انها غير مناسبه فهى فقيره وليس لديها نسب وبسيطه فكيف يرتبط بها وهيه عذرته ومرات ايامها عادى كما تعودة ولكن بداخلها دائما هاتف يقول احبه ولااحتاج اكثر من ذلك ولكن فى يوم قررت تتصل لانها تعرف انه منشغل جداولكن لم يرد وبعده بيومين اتصلت ثانيا والتمست له عذر انه منشغل ولكن فوجئت بتغير رقمه فصدمت وتاكدة من احساسها انه قرر الهروب ولكن حزنت لعدم موجهتا بذلك وبعد شهور وكما كانت كل يوم تتكلم مع الطيب على النت ليتحدثا فى كل احوالهم فجائه سألها عن يوسف فقالت لماذ تسالنى قال ا تتحدثواقالت لاء ولا اعرف عنه شىء من يوم تقابلنا وجربت ان احدثه ولكنه غير هاتفه 00000
قال لها لم يغير هاتفه ولكن كان مسافر من اكثر من 3 شهور تقريبا تلك المده وعادمن كام يوم فقط كان الطيب فتح لها باب قد اغلق وكانها كانت تتمنى ان تجد له عذراوقالت له اعطينى رقم يوسف وكان الوقت الثانيه صباحا وقالت تتاكد ورنت ورن الهاتف واغلقت وقالت سوف احدثه غدا فى الصباح وذهبت ولكن فى الصباح الباكر السادسه صباحا رن هاتف وعد وكان يوسف وقال صباح الخير جأتنى رنه لطيفه من كام ساعه وقالت له اهلا بالهراب قال لها كما قال الطيب انه كان خارج البلاد ولسه راجع قالت له انت لو تعرف ان هذا رقمى ما اتصلت قال لها لا اعلم انه رقمك لم انسى قالت وتضاحكو وقالت له انى اعذرك لهروبك ولا الومك وليس لى احلام ولكن اطلب من ان تسال كلما اتيحت الفرصه قال ان شاء الله وانهت المكالمه وجلست تفكر فيه كثيرا وكيف انها تحب رجلا لن يكون له وهيه راضيه واكملت نومها وعندما افاقت من نومها ارسلت له رساله تشكره على ماسبب لها من سعاده وبعض الكلمات الرقيقه 0000000
انتهى الجزء الثالث
تابعونا
والى القاء فى الجزء الرابع من القصه
تحياتى
bye

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3alam.ahlamontada.com
 
(اصعب حب ) الجزء الثالث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
(`'•.¸(`'•.¸*اأحلى عالم*¸.•'´)¸.•'´ ) :: `·.¸¸.·´´¯`··._.· احلى عالم للشعر والادب العربي `·.¸¸.·´´¯`··._.·` :: منتدي القصص-
انتقل الى: