(`'•.¸(`'•.¸*اأحلى عالم*¸.•'´)¸.•'´ )


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ( اصعب حب ) الجزء الاول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sandbal


avatar

انثى
عدد الرسائل : 247
المدينه : القاهره
العمل/الترفيه : الديكور
تاريخ التسجيل : 21/07/2007

مُساهمةموضوع: ( اصعب حب ) الجزء الاول   السبت أغسطس 18, 2007 3:24 am

Shocked
[size=18]
فاصل
تلك قصه واقعيه وحقيقه ولكن الاسماء مختلفه وسوف اقدمها على حلقات ان شاء الله ارجو ان تنال اعجابكم وان تبدو ارئكم
مع تحياتى
ابطال القصه
هى 0 وعد--هو 0 يوسف ---صديق مشترك///طيب -- المحامى/ مجموعت اشخاص

اعرفكم ب وعد هيه انثى جميله رقيقه بسيطه ذكيه جدا مثقفه جدا ذات تعليم عالى فقيره ولكن تحب حياتها كما هيه ولا تتطلع الى احد ولا تطمع فى احد تخاف الله وتصبر على البأس والضر محسوده من اقرانها ناضجه من نعومة اظافرها لانها من صغرها دخلت معترك الحياه وتعلمت الدنيا وهكذا عرفتكم على وعد
[color=red]كانت وعد تمر باصعب فتره فى حياتها وعليه ضغوط كثيره جدا وبدون اسباب غلقت كل الابوب وكانت من قبل تمر هادئه وبسيطه بدون اى ازعاج غير المعروفه لكل البشر من المنغصات وكانت وعد تعيش حياه هادئه مع اسرتها البسيطه الفقيره فى بيت صغير وكانت قانعه بما هيه فيه وتحلم بالغد المشرق الى اكيد ها يااتى يوما ما[color:a2e8=indigo:a2e8]وفى احد الايام حدث ل وعد حادثه غريبه حيث ان ولدها توفى من زمن بعيد ولاتذكره وتعيش هيه الكبيره او بالاحرى هيه رجل البيت وهيه المسئوله عن كل حاجه وليس لها علاقه الابالقليل من الجيران التىتعيش معهم من زمن بعيد جاء رجل وعائلته اشتر البيت وكانت لديه عقده ومركب نقص شديدا بانه اشترى الهرم وامتلك البيت بالسكان وقفت له وعد وقامت نسائه عليه وهم كثير وكانت الغيره واضحه بحسب كلام الشهود على القصه وابتدت من يومها المشاحا نات بينهم وادركت وعد من الاول هذه الغيره والجهل والجوع ومركب النقص لديهم فقالت لااهلها لا تحتكو بيهم خالص ودعوهم يفعلو ما يريدون زادة غيرت النساء اكثر وزادة تحرشهم بها وباهل بيتها
وظلت صامده وكانت تبس حزنها الى اصدقائها المقربين على النت وكان منهم الطيب وهو مقرب لديها لطيبة وصدقه الشديد وكان يدعمها بالامل ويطيب خاطرها ويهداء من روعها احيانا فكان اذى الجيران فوق احتمالها وكل يوم يسوء وصل الحال ب وعد انها لم تستطع ان تتصرف حيال تصرفاتهم اصبحت امها تبكى ليل نهار وتقول ليس لنا احد يردعهم عنا هم يستضعفونا ونحن قليل وهم كثيرون وعدم ردهم طمع الجيران وكانت يوماتجلس على النت كالعاده بعد الظهر واذا بباب شقتها يكسر عليها ورجل يصيح ابن صاحب البيت اتفزعت هيه وامها وهم وحدهم وضربها هذا الرجل بكل وحشيه وقال لها انا سوف تخرجون من البيت ده يعنى ها تخرجو
وتجمعت الناس وهيه ظلت مصدومه لاتتتعرف ماذاتفعل وظل الجيران يقولون اشياء تبدو لها مروعه ومؤلمه وهات الناس ولم يكن امامها غير صديقها الطيب ان تحكى له وهو مستمع جيد جدا احيانا وقال لها لو كنت قريب لااتيت هوكان فى بلد اخر وقال لها سوف اكلم لك محامى صديق ليحدد ماذا تفعلين ويعينك على انتى فيه وفعلا تحدث معه وحدثه المحامى على الهاتف فى نفس الوقت وقال لها احضرى الى مكتبى فى الحال وكانت وعد لاتعرف ان تذهب لهذا المكتب اتفقا ان يتقابلا فى مكان قريب من المكتب وبعد نصف ساعه حضر المحامى ومعه رجل اخر و وتكلم معها فى الموضوع ثم بداء يتحدث فى امور اخرى مثل من اين تصرفين هل تعيشين وحدك انت وولدتك ولماذا لست متزوجه وانت بهذا الذكاء وعلى قدر عالى من الجمال والثقافه اليس ذلك غريب وشعرت وكانت فى حاله لاتسمح لها بالتفكير فيما يرمى اليه واتفقا على ان تجهز له توكيل هيه وولدتها وفى اليوم التالى ذهبت له بالتوكيل فى الميعاد المحدد على عنوان المكتب لكن لفت نظرها وهيه تدخل انها اسم شركه وليس مكتب محاماه ودخلت ووجدت الرجل الى كان موجود مع المحامى وقال لها انه سيحضر بعد قليل وشعرت بالضيق لانها ملتزمه جدا بموعيدها ولا تحب الاهمال ولا التقليل منها مع فقرها ولديها عزة نفس كبيره جدا وضميرا حى انتظرت وحضر المحامى وتكلم معها قليلا واخذ الاوراق على ان يتصرف هو وياتى لها بحقوقها ثم فتح باب الشركه وحضر شخص محترم صاحب هيبه وشخصيه وتعرفو على بعضهم وعندما ذكر المحامى انها من طرف الطيب رحب بيها اكثر وذهب واحضر زجاجه من الكولا واكواب واعتذر لها ان الساعى اجازه اليوم وطلب منها ان تضايف نفسها اعتذرت برقه وتذكرت انها سمعت عن الدكتور محمود ده قبل ذلك من الطيب وانهم اقارب واصدقاء ثم استأذنت ورحلت فى هدواء على اعتبار ان المحامى سيتكفل بالمشاكل وفى اليوم الثانى رن هاتفها ووجدة المحامى يتكلم بدون سبب ويتحجج بكلمات غريبه المهم انها شعرت بعدم امانة هذا المحامى وقالت لنفسها اصبر لعل لايقصد او اننى اصبحت اشك فى كل الناس ووجدته يتقرب ويتودد اليها بحذر وهيه كاى بنت بلد رات من الحياة اناس كثير فضلت ان تاخذ دور الساذجه التى لا تستوعب مايرمى اليه وتكررت العمليه كل يوم يحدثها وهيه تقول ماذا فعلت لى فى مشكلتى يرد بانه تمام واتخذ التدبير الازمه وانه رفع قضايا وعمل محاضر وهيه لانها لاتعرف عن هذا الطريق شياء صدقت حتى انها لم تشكك لحظه فيما يقول من ناحية العمل واما ناحية التودد فهى من اول لحظه رات عدم انضباطه ولا شفافيته وانه يحاول جاهد استغلاالها وابتدت تتهرب من تليفوناته وكان عيد الاضحى اقترب وهو دائم الالحاح بانها تذهب لمكتبه لاامر ضروروى وهيه تتحجج بزحمة الاعياد لعلكم تقولون الان والجيران ارد عليكم واقول وقاحتم زادت اكثر وهيه صابره واتى العيد ودعها اصدقائها ان يقضو يوم فى الاسماعليه وذهبت واتى لها تليفون من الطيب والاصدقاء الاخرين وقالت انها فى الاسماعليه وقالو لقد اوحشتينى كثير من الصيف لم نراكى سوف ناتى لنراكى وفعلا اتو الاصدقاء الى الاسماعليه وتكلمو معها وكان منهم ايهاب وهو شاب شقى وعفريت وتحدث معها وقال لم اكن اعرف انك فى كل تلك المشاكل وسالها الطيب عن المحامى فقالت له مش مظبوط وحكت له كل ما يحدث منه وقالت له بعد العيد سوف اقطع الموضوع ان لم يكن فعل شىء جديا سوف انسحب منه واشكرك يا طيب على معاونتك اعتذ الطيب وقال لم اكن اعرف عنه كثيرفهو صديق الدكتور محمود ويعمل لديه فى شركته وانتهى اليوم عادت الى بيتها0
[وقد تكلمت مع صديقتها المقربه فى حوار عن المحامى وقالت انا سوف اذل انفاسه هو مش مظبوط وانا بقرف بجد منه بس ها اربيه واعلمه درس العمر باى شىء هاخرب بيته واعذبه كانت وعد لاتحب الرجال اصحاب العيون الزائغه والديول الطويل00000
وبعد الاجازات رن الهاتف المحامى جه لوحده هذا ما قلته وعد فى نفسها وبدات تتكلم معه بطريقه جديده وكانت اكثر نعومه و ثم احتدت عليه لانه لم يفعل شىء تجاه مشكلتها طلب منها الحضور الى المكتب فذهبت واذا به يتحرش بها و يلف ويدو حولها ويقول لها احبك ومش عارف انتى عملتى فيا ايه اعمل اى حاجه عشانك واى شىء تطلبينه افعله وكانت وعد تستشيط غضبا من هذا المهرج و المقرف وقالت لابد ان اعطيك درس لاتنساه ابدا من الفقراء التى تتخيل انها سهله او تستطيع ان تصل لها بسهوله وشغلت دهاء المراه وقالت له ارى انك معجب بى فقال نعم انتى امرائه مثيره وذكيه ورقيقه قالت له اذن ان كنت تريدنى تزوجنى هيه قالت ولم تتوقع الرد قال نعم فصعقت لانها تعرف انه لابد ان ينسحب ويبعد عنها ولكن ماصدق الراجل وشبط انشرحت واصرت تكمل اللعبه وتعطيه الدرس للااخر ظلت تتشرط عليه وهو يوافق تحت تاثير الى مش طايل
وكان متسرع جدا وقال لها امتى نتزوج قالت له انت مستعجل ليه لما تحضر ما طلبت قول لى وانا استعد وهيه تديه درس الاخلاق قالت له انا لاقيت على باب المكتب اسم شركة مقاولات قال لها لا بد انك لم تقرائى صحيح ثم رن تليفون وهاك ما دار فى المكالمه
المحامى 000 انت فين انا عايزك دلوقتى حالا وتعالى بسرعه لاتتأخر واغلق السماعه وراىء فى وجهها علامة اندهاش فقال لها هذا اعز صديق لدى واخو الدكتور محمود وصديق الطيب اسمه يوسف ووسيكون شاهد على عقد قراننا فلم تعير ما قاله اى اهتمام وغيرت الموضوع فهى لاتنوى باى حال انت تتزوجه فقالت انا اعرف الدكتور محمود ولم اعرف اخاه ولم اسمع اسمه من قبل 0000000000
نهاية الجزء الاول
وهنا ينتهى الجزء الاول واتمنى انت تتابعو معى بقيت الاجزاء فهذا الجزء هو المقدمه للقصه والاجزاء القادمه يوسف ووعد
ارجو المتابعه
bye
تحياتى لكم

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3alam.ahlamontada.com
 
( اصعب حب ) الجزء الاول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
(`'•.¸(`'•.¸*اأحلى عالم*¸.•'´)¸.•'´ ) :: `·.¸¸.·´´¯`··._.· احلى عالم للشعر والادب العربي `·.¸¸.·´´¯`··._.·` :: منتدي القصص-
انتقل الى: